ملتقى حُكام الأقاليم وولاة الولايات يدفع بعدد من التوصيات لتطوير التعدين

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

قدّم وفد وزارة المعادن والشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، خلال مشاركته في جلسات الملتقى التنسيقي لحُكام الأقاليم وولاة الولايات بالقضارف ورقة علمية ضافية عن أوضاع التعدين بالبلاد والخطط والبرامج التي من شأنها تطوير نشاط التعدين وزيادة الإنتاج.
وإختتم الملتقى أعماله اليوم الخميس، بعدد من التوصيات الخاصة بقطاع التعدين أهمها، إحكام التنسيق بين الشركة السودانية للموارد المعدنية والولايات للسيطرة على أسواق التعدين التقليدي وإزالة الأنشطة التعدينية غير المقننة، فضلاً عن إزالة الإزدواجية في التحصيل في قطاع التعدين.
كما أوصى الملتقى بضرورة إحكام التنسيق بين المركز والولايات وإقليمي دارفور والنيل الأزرق لتطبيق السياسات والإجراءات الخاصة بإنتاج وحركة وتجارة الذهب، ومكافحة التهريب والتهرب عبر وضع سياسات محفزة وأسعار مجزية لشراء الذهب من المنتجين وسن وتنفيذ قوانين وتشريعات رادعة على المخالفين، بجانب تفعيل سياسات صادر الذهب وحصائله والرسوم المفروضة عليه بما يضمن مصلحة الجميع بالدولة، ويضمن تدفق الذهب بالقنوات
الرسمية.
وأقرت التوصيات إعتماد نوافذ معتمدة لبنك السودان المركزي في عواصم الولايات المنتجة لشراء الذهب بأسعار تحفيزية،
وتعزيز وجود وإنفتاح القوات النظامية في مناطق التعدين« شرطة تأمين التعدين، أمن إقتصاديات المعادن، شعبة الإستخبارات العسكرية» وتوفير المعينات الضرورية لهذه القوات لأغراض التأمين، ومنع التهريب والتهرُب، بجانب ضبط نشاط الصاغة، ومراقبة تحصيل إيرادات التعدين التقليدي عبر البوابات، وتوطين صناعة الذهب «الذهب المشغول».
المجموعة: /