ورشة المعادن الصناعية تختتم أعمالها، وأردول يتعهد بتطبيق التوصيات بما يخدم قطاع الصناعات الصغيرة

كتب بواسطة: Super User
 
إختتمت ورشة عمل المعادن الصناعية التي نظمتها الإدارة العامة للإشراف والرقابة على شركات التعدين الصغير بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة أعمالها ورفعت توصياتها، وامتدح وكيل وزارة المعادن بروفيسور عبد الله كودي خطوة الموارد المعدنية في تنفيذ ورشة نوعية ومتخصصة للتداول بشأن تطوير الصناعات المعدنية وإيجاد بدائل استثمارية من الموارد المعدنية خلاف الذهب، وأكد كودي خلال مخاطبته ختام الورشة التي تسلم توصياتها تمتع السودان بموارد معدنية هائلة يمكن أن تدِّر على خزينة الدولة عوائد أكثر من الذهب في حال اهتمام الدولة بهذه المعادن الصناعية، وجدد كودي التأكيد على أهمية أن تكون الدولة إيجابية في تشجيع الاستثمارات في مجال التعدين بتأهيل البنيات التحتية مبيناً أن هذه الخطوة من شأنها أن تنهض بالمعادن الصناعية وتخدم في الوقت نفسه نشاطات اقتصادية أخرى كالزراعة والرعي، مستعرضاً في هذا الصدد تجربة بعض الدول الأفريقية التي دعمت البنيات التحتية ونهضت بقطاع المعادن الصناعية وساهمت في إنعاش موارد اقتصادية أخرى، وفي السياق التزم المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة أن توصيات ورشة المعادن الصناعية،، الإمكانيات وزيادة الإنتاج سترى النور وتُطبَّق بشكل فوري سواءاً التوصيات التي تلي الشركة السودانية أو تلك التي تلي وزارة المعادن وأذرعها المختلفة، وأعرب أردول عن تقديره للمشاركة الفعَّالة من قبل أهل الشأن من الخبراء والمختصين مما انعكس إيجاباً على المحصلة النهائية للورشة، معلناً تنسيق الجهود والمواقف بين الموارد المعدنية والجامعات والمؤسسات العلمية للتعاون في مجال البحوث العلمية والأكاديمية، بالإضافة إلى فتح أبواب التدريب أمام طلاب الكليات المتخصصة.

 

المجموعة: