انطلاق عمليات التدقيق الخارجي، تمهيداً لنيل الموارد المعدنية شهادة الآيزو العالمية

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

أعلنت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة التزامها بالعمل المستمر للتطوير والتحسين وتطبيق معايير الجـودة والكفاءة، بما يبلور الرؤية المتكاملة للدولة بتحقيق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة ترفد خزينة البلاد وتدعم مسيرة الاقتصاد، وشهدت مباني شركة الموارد المعدنية بأبراج المعادن بالخرطوم اليوم، انطلاق عمليات التدقيق الخارجي بناءاً على مواصفة نظام الجودة ( آيزو 9001- 2015م) بواسطة شركة رويال سيرت، والتزم مساعد المدير العام لشركة الموارد المعدنية للشؤون الفنية جيلوجي مستشار عثمان سليمان حماد خلال الاجتماع المشترك مع شركة رويال سيرت، بتوفير كافة المعينات لتمضي شركة الموارد المعدنية قدماً على طريق معالجة القصور لتطوير التجربة، مبيناً أن الموارد المعدنية بدأت الإجراءات الخاصة بالتدقيق الداخلي منذ فترة ليست بالقصيرة وتسعى لتقديم نموذج يتسق مع النظام العالمي للجودة.
وفي السياق أعرب ممثل شركة رويال سيرت، المهندس رامي إبراهيم عباس عن سعادته بعقد شراكة مع شركة الموارد المعدنية باعتبارها واحدة من كبريات الشركات الداعمة لمسيرة الاقتصاد الوطني لتعزيز رحلة النجاح بتطبيق نظام الجودة العالمي، مبيناً أن عمليات التدقيق الخارجي تقوم على التأكد من مدى استيفاء ومطابقة الشركة لمتطلبات المواصفة العالمية لنظام الجودة بشكل حقيقي وليس حبراً على ورق، مؤكداً أن القصد من التدقيق هو التحسين والتطور ومعالجة القصور، وأن نظام التدقيق يعتمد على أخذ عينات تكون ممثلِّة ومطابقتها بمعايير النظام العالمي، ولفت المهندس رامي إلى أن رحلة الجودة تبدأ بنيل شهادة الآيزو، باعتبار أن الآيزو يركز على التطوير الدائم والمستمر.
وكان دكتور نزار مكاوي مدير الإدارة العامة للتخطيط والجودة وتقانة المعلومات بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، قد أمّن على أهمية التدقيق الخارجي باعتباره فرصة لتقييم الشركة ومعرفة مدى مطابقتها للآيزو، وشدد دكتور مكاوي على أهمية حصول شركة الموارد المعدنية على شهادة الجودة العالمية ( آيزو 9001- 2015م) لتكون في مصاف الشركات العالمية تعزيزاً لنجاحاتها وتطويراً لتجربتها الرائدة في قطاع المعادن في السودان.
 
 
 
 
المجموعة: /