وزارة المعادن تجدد حرصها على استئناف التعدين الآمن بولاية جنوب كردفان

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

 

 

جددت وزارة المعادن حرصها على استئناف التعدين الآمن بولاية جنوب كردفان بما ينعكس إيجاباً على بسط الخدمات الضرورية وإرساء دعائم التنمية للمجتمعات المحلية الحاضنة للأنشطة والصناعات التعدينية، واستهل وفد رفيع المستوى يمثل اللجنة الفنية لوزارة المعادن برئاسة جيولوجي مستشار أحمد هارون التوم، المدير التنفيذي لوزارة المعادن برفقة ممثلين من الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وشرطة تأمين التعدين وأمن اقتصاديات المعادن، استهل زيارته الحالية إلى ولاية جنوب كردفان بعقد اجتماع تفاكري مع مدير ومنسوبي مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية بمقرها بمدينة كادقلي، حيث رحب بهم مدير مكتب الشركة بولاية جنوب كردفان المهندس ورشة ناصر ورشة الذي قدم تنويراً عن الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية لتعزيز عملية النشاط التعديني واستعادته بمناطق الإنتاج بالولاية، منوهاً إلى التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع المحلي بمناطق التعدين ساهمت في عودة بعض الشركات للعمل في ظل وجـود مخزون وافـر ومجدي اقتصادياً من المخلفات، وأشار مدير مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية جنوب كردفان إلى أن زيارة اللجنة الفنية لوزارة المعادن ستساهم في دفع جهودهم في مجال تجاوز تحديات التعدين بالولاية في محاور البيئة والسلامة والمسؤولية المجتمعية والتحديات الأمنية، مؤكداً أن الوفد سيعقد سلسلة من الاجتماعات مع الشركات العاملة بالولاية ومجلس المسؤولية المجتمعية ومجلس تنسيق التعدين بالولاية، وجدد ورشة حرص الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة على ضمان التزام الشركات بمعايير وضوابط السلامة والبيئة فيما يلي المواد المستخدمة وانسياب نصيب المجتمعات من أموال المسؤولية المجتمعية لصالح التنمية والخدمات ومشروعات البنى التحتية بمناطق التعدين.
وفي السياق أكد جيولوجي مستشار أحمد هارون التوم المدير التنفيذي لوزارة المعادن رئيس وفد اللجنة الفنية أن الزيارة تهدف إلى بحث السبل الكفيلة بالاستغلال الأمثل للموارد المعدنية بولاية جنوب كردفان، وصولاً إلى تعدين آمن يحافظ على صحة الإنسان والبيئة ويحقق التنمية المحلية بمناطق التعدين عبر مشروعات المسؤولية المجتمعية للشركات العاملة في مجال استخلاص الذهب من مخلفات التعدين الأهلي ومربعات الامتياز، وأكد هارون أن أهمية ولاية جنوب كردفان في الخارطة الاستثمارية لقطاع المعادن يتطلب الاهتمام من قبل الدولة للاستفادة من إمكانيات وقدرات الولاية في رفد خزين البلاد والدفع قدماً بمسيرة الاقتصاد.

 

 

المجموعة: /