الموارد المعدنية تقترح حلولاً لمنع تكرار حوادث الانهيار وفقدان الأرواح

كتب بواسطة: Super User



أعرب مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بولاية غرب كردفان الأستاذ خالد ضحوي عن أسفه البالغ لسقوط ضحايا من قتلى ومصابين من المعدنيين في منجم "أم دريساية بمنطقة فوجا" جراء انهيار آبار، وقال ضحوي إن السلطات المختصة كانت قد منعت التعدين في تلك المنطقة، في وقت رفضت فيه المجتمعات المحلية ومنذ العام 2019 م وجود الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة لتضطلع بدورها في تنظيم وتقنين النشاط التعديني بمنطقة فوجا، بحجة أن الشركة لم تُنفذ مشروعات المسؤولية المجتمعية للمناطق المحيطة بمواقع التعدين، وطالب مدير الشركة السودانية بولاية غرب كردفان، بتجميع المعدِّنين وقيام جمعيات إنتاجية للمعدِّنين ومنحهم رخص إنتاج تعدين صغير واستجلاب مصانع بسعات محدودة 50 أو 100 طن في اليوم وذلك لاستمرارية عملية الإنتاج، واقترح خالد ضحوي أن يكون المصنع شراكة بين المعدِّنيين وأيٍّ من المستثمرين، أو بين المعدِّنيين ووزارة المعادن ممثلة في الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، مبيناً أن الفوائد المتوقعة من تطبيق هذا النظام تكمن في وضع حد للحوادث الناجمة عن الانهيارات في آبار التعدين، وتنفيذ اتفاقية "ميناماتا" بإيقاف استخدام الزئبق في التعدين والمحافظة على البيئة، والإحاطة بالمُنتَج وتعظيم العوائد الجليلة من الإيرادات الحكومية وزيادة نصيب المعدِّن من المُنتَج ومنع التهريب وتجميع المعدِّنيين في مناطق محددة وتقليل المساحات المعرضة للتلوث وحصرها في رقعة محدودة بالإضافة إلى تقليل الأعباء المالية والإدارية والأمنية وإعادة تأهيل مناطق الإنتاج من خلال تطبيق موجهات وبنود متعلقة بدراسة الأثر البيئي والاجتماعي للمشروع والمحافظة على المورد واستدامته من خلال استخدام الطرق العلمية في عمليات فتح المنجم والوصول للخام والإنتاج بتقنيات صديقة وغير ضارة بالبيئة.

المجموعة: