عقار يخاطب ورشة متخصصة لإحكام السيطرة على الذهب، ويشدد على ضرورة وجود تشريعات مُحكَمة تحمي موارد السودان.

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

 

جدد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق مالك عقار التأكيد على أن القوات المسلحة السودانية هي صمام أمان البلاد والصائن لوحدتها ضد أي مهدد، داعياً الجميع إلى دعم القوات المسلحة وإسنادها وهي تؤدي مهمتها الوطنية، محذراً في الوقت نفسه جهات لم يسمها قال إن معظمها بالخارج تستهدف الجيش بصورة سلبية، مطالباً هذه الجهات بمراجعة مواقفها، وشدد عقار خلال مخاطبته اليوم بمدينة بورتسودان أعمال ورشة إحكام السيطرة على مورد الذهب التي نظمتها الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بالتعاون مع هيئة الأمن الاقتصادي، شدد على ضرورة المحافظة على الموارد والثروات التي يتمتع بها السودان، ومنوهاً إلى وجود العديد من موارد أخرى خلاف معدن الذهب ينبغي الاهتمام بها كالزراعة التي قال إن كل البشريات الواردة من الولايات حالياً، تؤكد نجاح الموسم الزراعي، ودعا النائب الأول لرئيس مجلس السيادة إلى ضرورة وجود تشريعات محكمة تحفظ موارد البلاد من المخربين، مطالباً الشركات المستثمرة في قطاع المعادن في السودان الالتزام بتنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية لتحقيق تنمية متوازنة تعزز من استقرار القطاع وتؤدي في الوقت نفسه إلى استقرار المجتمعات الحاضنة للأنشطة والصناعات التعدينية.
 
 
 
 
 
وفي السياق أكد وزير المعادن محمد بشير أبونمُّو أهمية ورشة السيطرة على مورد الذهب التي قال إنها جاءات في توقيت مناسب لبحث السبل الكفيلة لتحقيق المزيد من الموارد الكافية لمواجهة تحديات أثار الحرب الحالية، وأبان أبونمُّو أن مورد الذهب يمثل داعماً أساسياً للاقتصاد الوطني لذلك توليه الدولة اهتمامها المتعاظم، مؤكداً أن توصيات ومقررات الورشة سيكون لها ما بعدها، منوهاً إلى أهمية وجود قنوات للتداول المثمر والمستمر لهذه التوصيات على خلفية ما صاحب هذه الورشة من حضور كثيف للوزراء والولاة والمسؤولين في الدولة الأمر الذي يجعل إحكام التنسيق بين الجهات ذات الصلة عالياً من أجل تنفيذ هذه التوصيات وصولاً إلى تحقيق موارد إضافية للبلاد.
وكان المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول قد امتدح شكل التنسيق العالي والتعاون المخلص القائم بين شركته والأجهزة الأمنية الناشطة في قطاع المعادن في السودان وفي مقدمتها أمن اقتصاديات المعادن، وشدد أردول على أهمية إحكام التنسيق بين شركاء قطاع المعادن لتعزيز السيطرة على مورد الذهب، مبيناً أن التعاون الكبير بين الشركة والأجهزة الأمنية خلال الفترة الماضية قد انعكس إيجاباً على تحقيق الاستقرار في قطاع المعادن في السودان ومحاصرة ظاهرة التهريب والتهرب من دفع أنصبة وعوائد الدولة من الذهب المنتج، مؤمناً على أهمية استمرار تنسيق الجهود والمواقف بين أجهزة الدولة المختلفة من أجل حماية مورد الذهب في هذا التوقيت الحساس باعتباره من الموارد الاقتصادية الأساسية، مشيداً بالهمة العالية والجهود المتعاظمة التي يبذلها شركاء القطاع في ظل التعقيدات الأمنية التي تواجهها البلاد من أجل زيادة الإنتاج والإنتاجية وتعظيم عوائد الصادرات الخارجية التي قال إن الذهب ظل يتصدر قائمتها بفضل تعاون شركاء قطاع المعادن، وأكد أردول مضي الشركة قدماً من أجل تجويد الأداء وسد الثغرات، منادياً بضرورة إحكام المزيد من التنسيق مع شركاء القطاع وفي مقدمتهم الأجهزة الامنية لتكون القرارات تشاركية تحقق الفائدة المرجوة للشركاء كافة، منوهاً إلى استمرار جهود شركة الموارد المعدنية مع الجهات المختصة لاستكمال كل حلقات العمل الحكومي وتحمل المسؤوليات وفقاََ للمهام والاختصاصات لكل جهة بغية الوصول إلى الغايات المنشودة في بلورة رؤية الدولة بتحقيق صناعة تعدينية آمنة ترفد الخزينة العامة بالموارد المالية اللازمة لسد النقص الناجم عن خروج الكثير من الموارد الاقتصادية بسبب الحرب المندلعة منذ منتصف أبريل الماضي من العام الحاري.
هذا وقد تسلم النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق مالك عقار توصيات ومقررات الورشة المتخصصة تحت عنوان (إحكام السيطرة على مورد الذهب ) والتي تضمنت أكثر من عشرين توصية تهدف جميعها إلى تطوير مورد الذهب حتى يسهم في دعم الموارد العامة للدولة.

 

شركة الموارد المعدنية تنتج خلال فترة الحرب 2 طن ذهب، بقيمة 124 مليون دولار.

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

حققت الشركات المنتجة للذهب إنتاجية مقدرة من معدن الذهب في الفترة من ١٥ أبريل 2023م، وحتى نهاية أغسطس 2023م، وكشف مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية دكتور مقدام خليل إبراهيم في تصريحات له عن أن إجمالي الذهب المنتج من قطاع الشركات (المنظَّم) بلغ 2 طن عيار 999.9، مبيناً أن القيمة المالية لهذه الإنتاجية تبلغ 124 مليون دولار، كان نصيب الحكومة منها 25.5 مليون دولار، وأثنى دكتور مقدام على الجهود المتعاظمة التي ظل يبذلها منسوبو الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة من مراقبي ومشرفي الإنتاج ومديري أسواق التعدين بالولايات المنتجة، متوقعاً ارتفاع إنتاجية الذهب بنهاية العام 2023م في ظل الهمة العالية التي يعمل بها منسوبو الشركة.
وفي السياق هنأ المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول العاملين بالشركة وأصحاب المصلحة من شركاء القطاع ممثلين في الشركات المستثمرة والأجهزة الأمنية وحكومات الولايات المنتجة ومحلياتها والمجتمعات المحلية المستضيفة للأنشطة والصناعات التعدينية، معرباً عن فخره واعتزازه بما تحقق من إنجاز رغم الظروف والتعقيدات الأمنية التي تواجه البلاد منذ منتصف أبريل الماضي، مؤكداً استمرار الشركة السودانية للموارد المعدنية في الاضطلاع بمهمتها الوطنية في دعم الاقتصاد وتغطية مرتبات العاملين بالدولة وسد الثغرات في المواد الغذائية والكهرباء والمواد البترولية، منوهاً إلى أهمية العمل على زيادة الإنتاج والحفاظ على ريادة شركة الموارد المعدنية كقاطرة للاقتصاد الوطني بصناعة تعدينية آمنة ومتطورة.

 

أردول يستعرض فرص الاستثمار التعديني في مؤتمر ومعرض التعدين العالمي بكندا PDAC ويقدم الدعوة للمستثمرين الأجانب

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

وصف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول المعرض والمؤتمر الدولي للتعدين ( PDAC) والمنعقد حالياً بمدينة تورينتو الكندية بالتظاهرة الاقتصادية المهمة لجهة أنه أكبر معارض التعدين في العالم، وقدم أردول الذي يشارك في الفعالية العالمية ضمن وفد السودان الذي يمثل قطاع المعادن، قدم ورقة قيمة عن الإمكانيات والثروات والموارد الهائلة التي تتمتع بها البلاد وفرص الاستثمار الكبيرة في مجال التعدين، مستعرضاً مناخ الاستثمار وبيئته الجاذبة في ظل اللوائح والتشريعات الداعمة والتي تركز على الإعفاءات الجمركية واسترداد رسوم الاستكشاف والإنتاج المبكر هذا فضلاً عن تنوع المعادن في السودان ووفرة احتياطياتها الاقتصادية، وقدم أردول الدعوة للمستثمرين ورجال المال والأعمال الكنديين وغيرهم للدخول في تجربة الاستثمار في قطاع المعادن في السودان على خلفية المحفزات التي تقدمها الحكومة للمستثمرين الأجانب لبناء علاقات اقتصادية تعود بالمنفعة على الطرفين، هذا وقد وجدت الورقة التي قدمها المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول نقاشاً مستفيضاً طُرحت من خلاله العديد من التساؤلات عن الخرط التعاقدية والجيولوجية، أجاب عليها المدير العام بشفافية منوهاً إلى شكل التنسيق والتناغم بين أذرع وزارة المعادن وتأثيراته الإيجابية على النقلة التي حدثت في قطاع التعدين الذي أصبح الداعم الرئيس للحكومة السودانية عقب انحسار النفط بانفصال جنوب السودان، متناولاً في هذا الصدد النجاحات التي حققتها الشركة السودانية للمواود المعدنية المحدودة خلال الفترة الماضية وانعكاسات هذه النجاحات على زيادة إنتاجية الذهب الذي أصبح يتصدر قائمة صادرات السودان الخارجية، معرباً عن فخره واعتزازه بوجود الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة في هذه الفعالية الدولية ضمن كبريات الشركات العالمية.

 

 

المدير العام يتفقد شركة كوش أليانس بمحلية - هيا

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

 

المدير العام يتفقد شركة كوش أليانس بمحلية "هيا"
تفقد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول رفقة عدد من مدراء الإدارات الفنية بالشركة اليوم الأحد أحد مقر شركة "كوش أليانس" للتعدين ومجتمع البشاريين بوادي العشار محلية هيا بولاية الأحمر الأحمر.
وقال أردول في تصريحات صحفية إنه وقف على المشاكل التي تواجه اعادة تشغيل الشركة والخلافات بين الشركة المنتجة والبشاريين كمجتمع المحلي.
وكشف عن عقد وفده إجتماعات إستمرت لأكثر من ساعتين مع قيادات البشاريين القرب كمجتمع محلي بمنطقة وادي العشار، ونوه إلى أنه خاطب اعتصام المجتمع المحلي امام مبنى الشركة، أعلن من خلالها التزام الشركة السودانية بتبني مطالب المجتمع المحلي كحزمة واحدة ومعالجتها مع الشركة المنتجة وقال "بعد حوار مباشر مع المعتصمين انفض الاعتصام بهذا الاتفاق".
وشدد بأن الشركة السودانية ستسعى دوما لمعالجة كافة الاشكالات وتذليل الصعوبات التي تواجه قطاع الانتاج وانصاف جميع الشركاء في هذا المجال.
 
 
 
 
هذا وضم الوفد مدير شرطة التعدين اللواء قاسم أمين ومدير أمن واقتصاديات المعادن بالشركة السودانية ومساعد المدير العام للشؤون الفنية جيلوجي مستشار عثمان سليمان ومدير مكتب الشركة السودانية بالبحر الاحمر جيلوجي هيكل ومدير الإدارة العامة للشؤون المالية بالشركة محمود سر الختم نقد، فضلا عن مدير ادارة المسؤولية المجتمعية بالشركة الأستاذ محمد طاهر عمر ومدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية جيلوجي بهاء الدين نمر والمدير التنفيذي لمكتب المدير العام جيلوجي امير محمد وعدد من القيادات الفنية والأمنية بقطاع التعدين
 
 
 

الموارد المعدنية تؤكد حرصها على تنفيذ المشروعات الخدمية بولاية البحر الأحمر

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

أكد مساعد المدير العام للشؤون الفنية (المدير العام المكلف) للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة ، جيولوجي مستشار عثمان سليمان حماد حرص الشركة على تنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية للمجتمعات المستضيفة للأنشطة والصناعات التعدينية بولاية البحر الأحمر، وفقاً لقرار السيد وزير المالية رقم 90، وقدًم سليمان خلال لقائه والي البحر الأحمر "المكلف" فتح الله الحاج أحمد بحضور محمود سر الختم نقد، مدير الإدارة العامة للموارد المالية، ومدير إدارة المسؤولية المجتمعية بالشركة محمد طاهر عمر، تنويراً ضافياً حول المشروعات المشتركة بين الموارد المعدنية وحكومة البحر الأحمر في مجال تنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية، مشيراً إلى أن اللقاء وضع الحلول الناجعة لكافة القضايا التي تتعلق بنشاط التعدين وإيرادات الولاية الساحلية بجانب تنفيذ المشروعات المُعلقة قبل القرار 90 .

 

 

وفي السياق قال والي ولاية البحر الأحمر المكلف، فتح الله الحاج أحمد، إن زيارته لشركة الموارد المعدنية تأتي في إطار التنسيق المشترك وبحث كافة قضايا التعدين بالولاية، مشيراً إلى أن اللقاء خرج بتفاهمات جيدة ستستهم إيجاباً في دفع مسيرة التعدين بولاية البحر الأحمر وتعود بالنفع على المواطنين في جانب الخدمات من مشروعات المسؤولية المجتمعية.