الموارد المعدنية بالبحر الأحمر بالتعاون مع وزارة الصحة والسلطات المحلية تدشن حملة تطعيم لقاح فايروس كورونا بمحلية القنب والأوليب

كتب بواسطة: Super User
 
دشن مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بولاية البحر الأحمر الحملة الأولى لتطعيم لقاح فايروس كرونا بسوق قبايديب الواقع بمحلية القنب والاوليب بولاية البحر الأحمر وتأتى هذه الحملة فى إطار التعاون والتنسيق المشترك بين الشركة وإدارة التحصين بوزارة الصحة ومحلية القنب والأوليب. الجدير بالذكر أن هذه الحملة ستستمر لمدة ثلاثة أيام سيتم من خلالها تطعيم المعدنيين بالسوق وتشمل الحملة برامج توعوية جوالة. وقد وجدت الحملة قبول واسع لدى المعدنيين بالسوق والذين عبروا عن سعادتهم بالدور الايجابي الذى تقوم به الشركة السودانية للموارد المعدنيه المحدودة متمثلة فى إدارة المكتب بقيادة مدير الشركة ومدير إدارة البيئة والسلامة بمكتب الشركة. من جهته شكر السيد جيولوجي/ على الحسن مدير مكتب الشركة بالولاية كل الفريق العامل فى الحملة على هذا المجهود الجبارة وعلى رأسهم السيد مشرف البيئة والسلامة الأستاذ تاج السر محمد ماقيت والدكتورة/ هاجر والسيد الضابط الادارى الأستاذ/ هاشم جيلانى وطالب سيادته بإستمرار الحملات لتشمل كل أسواق التعدين بولاية البحر الأحمر.

 

إيقاف عمل وحجز معدات لشركات تزاول النشاط التعديني بدون عقودات في ولاية غرب كردفان

كتب بواسطة: Super User
قام مدير مكتب الشركه السودانيه للموارد المعدنيه المحدودة بولاية غرب كردفان ومشرف الأسواق ومشرف البيئة والسلامة ومدير سوق فوجا وبالتنسيق مع شرطة التعدين وفريق مكون من ١٠ أفراد من الشرطة بقيادة الرائد/ عثمان فضل على، أمس بتسيير مأمورية الي إدارية فوجا ونتفيذ أمر الإيقاف والحجز على ممتلكات شركتي GMSS بمنطقة أم بل إدارة فوجا وشركة الإجلال العالمية بمنطقة البان جديد إدارية فوجا، تم إيقاف العمل والحجز على آليات ومعدات الشركتين وفقا للأمر الصادر من نيابة النهود إثر البلاغين المفتوحين بواسطة مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بولاية غرب كردفان وذلك لمخالفتهما قانون الثروه المعدنية ٢٠١٥ المادة ٣٢ /ب مزاولة النشاط التعديني دون الحصول على رخصة أو عقد معالجة مخلفات التعدين من وزارة المعادن.

 

الموارد المعدنية تستقبل وفداً أمريكياً، يعتزم الاستثمار في مجال المعادن، وأردول يتوقع نجاحات كبيرة للتعاون بين الخرطوم وواشنطن

كتب بواسطة: Super User
 
 
قال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأستاذ/ مبارك أردول إن التطور في العلاقات السودانية الأمريكية والتقارب التطبيع بين الخرطوم وواشنطن سينعكس إيجاباً على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة، وخاصة في قطاع المعادن، جاء ذلك خلال استقباله اليوم بمكتبه بأبراج المعادن بالخرطوم، وفداً أمريكياً رفيعاً بقيادة سيناتور ريتشر سويت وأعضاء من الكونجرس الأمريكي ورجال أعمال ومديري شركات، وأعرب أردول عن تقديره للزيارة التي تأتي في وقت تشهد فيه علاقات البلدين انفتاحاً كبيراً، خاصة بعد رفع إسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب وتطبيع العلاقات، مما يفتح الباب واسعاً أمام حركة الاستثمار وتبادل المنافع بين شعبي البلدين، وقدم المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، تنويراً ضافياً عن الشركة السودانية الذراع الرقابي الحكومي في قطاع المعادن من خلال جهودها في الإشراف والرقابة وحماية ثروات البلاد، ورفد خزينة الدولة والارتقاء بقطاع التعدين من خلال تحقيق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة، مستعرضاً أداء الشركة خلال الفترة الماضية والتطور الكبير الذي حدث في مجال صناعة الذهب، متوقعاً المزيد من التقدم في ظل السياسات التي وضعتها الشركة مسنودة بدعم سياسي من قبل وزارة المعادن والحكومة الانتقالية، إلى ذلك كشف رئيس الوفد الأمريكي الزائر السيناتور ريتشر سويت أبعاد زيارتهم للسودان والتي قال إنها تأتي بغرض الاستثمار في مجال التعدين بأحدث المعدات والآليات وأفضل الطرق التي تقلل من التلوث البيئي، مشيراً إلى الامكانيات الواعدة التي يتمتع بها السودان في مجال المعادن، وإنهم حريصون على وضع أساس متين للإستثمار عقب قرار رفع اسم السودان من لائحة الإرهاب لجذب أكبر قدر من الشركات العالمية، وتحسين الأوضاع الاقتصادية في السودان والعمل على إزالة مخاوف بعض المستثمرين، بشأن الأوضاع الأمنية في السودان، وتناول رئيس الوفد الأمريكي أهمية إيجاد أسواق محلية للذهب عن طريق البورصة والمعامل المعتمدة لتقليل كلفة السفر إلى الخارج، مشددين على ضرورة خلق مناخ سلس للاستثمار بتوفير كل الخدمات التي يطلبها المستثمرون.

 

وزير المعادن ومدير الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة يزوران ولاية غرب كردفان للوقوف على عمل التعدين وإحكام التنسيق

كتب بواسطة: Super User
 
إستقبلت حكومة ولاية غرب كردفان اليوم بمدينة الفولة السيد وزير المعادن/ محمد بشير أبونمو والأستاذ/مبارك أردول المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة ومدير شرطة التعدين ومدير أمن وإقتصاديات التعدين. في زيارة مهمة تتعلق بالوقوف على تطوير صناعة التعدين التي تشكل مورداً اقتصادياً مهماً لولاية غرب كردفان.
وفي الاجتماع المشترك مع حكومة الولاية أشاد وزير المعادن السيد/ محمد بشير أبونمو بالتعاون الإيجابي الكبير لحكومة غرب كردفان مع وزارته لأجل النهوض بقطاع التعدين من خلال معالجة الإشكالات التي تواجه القطاع بالولاية، وشدد أبونمو على ضرورة العمل من أجل إزالة التعارض والتقاطعات القائمة بين المراسيم الولائية والقوانين الاتحادية والعمل على استئناف عملية التحصيل في أسواق التعدين الواقعة شمال ولاية غرب كردفان، بجانب توحيد قنوات التحصيل وتنظيم الأسواق، وشدد أبونمو على ضرورة إيقاف كافة الشركات العشوائية التي تعمل بدون تراخيص ومنع استخدام الخلاطات بمناطق إنتاج التعدين التقليدي، لما لها من آثار بيئية كارثية الأمر الذي يتطلب الجدية في إنفاذ قرار والي غرب كردفان بهذا الشأن حفاظاً على سلامة المعدنين والمواطنين حول مناطق التعدين.
وفي السياق أكد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأستاذ/ مبارك أردول اهتمام شركته بتنفيذ مشاريع المسؤولية المجتمعية في كافة مناطق التعدين تحقيقا للرضى المجتمعي وتلبية لاحتياجات المواطنين في مناطق التعدين، وأشار أردول إلى الميزانية التي خصصتها شركة الموارد المعدنية في العام الماضي خصصت لصالح الإسناد الزراعي في مناطق التعدين، وقال إن شركته ساهمت هذا العام في مشروع إنشاء مستشفى منطقة قليصة التابعة لولاية غرب كردفان، وأشار أردول إلى حجر الأساس لمركز صحي منطقة فوجا، الذي وضعته الشركة السودانية للموارد المعدنية إيفاءاً من الشركة بالتزامها الأخلاقي والوطني تجاه مجتمع المنطقة مؤكدا جاهزية التمويل لتنفيذ المشروع بأعجل ما يكون، وطالب الولاية بتكليف من يمثلها لمتابعة أمر تنفيذ المشروع، مشدداً على ضرورة إعمال الشفافية في الإحاطة بالكميات المنتجة من التعدين التقليدي بالولايات والعمل على إزالة الإزدواجية في التحصيل وتوحيد قنواته ليكون فقط عبر الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة على أن يتم تقاسم الموارد وفقاً لمنصوص القانون.
من جانبه أكد المدير العام لشرطة التعدين اللواء شرطه خالد حسن أن الأيام المقبلة ستشهد افتتاح مكتب شرطة التعدين بمدينة النهود وأنهم سيعملون على توفير الإمكانيات المطلوبة وزيادة القوة بالمكتب باعتبار أن غرب كردفان لها ظروفها الأمنية والاجتماعية الخاصة التي تتطلب تقوية شرطة التعدين، وقال إن تنظيم الأسواق مهم لمنع عملية التهريب وأوصى بضرورة إنشاء نيابة متخصصة للتعدين للبت في المخالفات السريعة التي تخفف من اللجوء إلى المحاكم التي ربما تأخذ وقتا أطول.
إلي ذلك أعرب والي غرب كردفان الأستاذ حماد عبد الرحمن صالح عن سعادته بزيارة الوفد وأكد التزام حكومته بالوقوف إلى جانب وزارة المعادن والشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة والعمل على معالجة كافة الإشكالات التي تواجه التعدين بالولاية مشيراً إلى أن وجود شرطة للتعدين بالولاية سيسهم بشكل حاسم في مكافحة التهريب وقال إنه لا مجامله في أمر إيقاف الخلاطات والطواحين الهوائية حفاظاً على البيئة والسلامة والصحة المهنية للمعدنين والمواطنين في مناطق الإنتاج التقليدي، وأكد الوالي أن حكومته ستعمل بتنسيق تام مع وزارة المعادن والشركة السودانية للموارد المعدنية للنهوض بالتعدين، هذا وقد قدم مهندس كاظم إبراهيم البشري انابة عن مدير مكتب الشركة بالولاية تقريرا عن سير العمل بمكتب الولاية مستصحباً التحديات التي تواجه العمل، ووجد التقرير حظه من التداول والنقاش وخرج بتوصيات بناءه من شأنها الإسهام في معالجة مشاكل التعدين بالولاية.
وانعقد خلال زيارة وزير المعادن ومدير الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الاجتماع الأول للمجلس التنسيقي الولائي برئاسة الوالي، واجتماعا آخر مغلق مع والي غرب كردفان.

 

قريب من الموظفين

كتب بواسطة: Super User
 
إبتدر اليوم الأستاذ/ مبارك أردول المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة. مبادرة قريب من الموظفين التي تهدف إلى تعميق التواصل مع موظفي الشركة وكسر الحواجز النفسية بين القيادة العليا للشركة والموظفين. حيث بدأت أولى فعاليات هذه المبادرة بقيام المدير العام في تمام الساعة الخامسة والنصف صباحآ بقيادة سيارة ترحيل موظفي الشركة بمدينة الكلاكلة والمرور عليهم في نقاط تجمعهم في المحطات والأحياء السكنية لإيصالهم إلى مقر الشركة في أبراج المعادن بشارع مدني. وقد قابل الموظفين هذه المبادرة بالترحيب وتبادلوا النقاش مع المدير العام في جو مرح. وقال الأستاذ/ مبارك أردول أن هذه المبادرة تهدف إلى التأكيد على أن كل الموظفين والعاملين بالشركة بمختلف تخصصاتهم ووظائفهم يقومون بأدوار جوهرية ومؤثرة في أداء وإستقرار العمل وتطويره. وأن سائقي الشركة لهم القدح المُعلى في توفير بيئة مريحة ومرضية للموظفين. وأضاف أن مبادرة قريب من الموظفين ستستمر في مكاتب الشركة في المركز والولايات