وزارة المعادن تجدد حرصها على استئناف التعدين الآمن بولاية جنوب كردفان

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

 

 

جددت وزارة المعادن حرصها على استئناف التعدين الآمن بولاية جنوب كردفان بما ينعكس إيجاباً على بسط الخدمات الضرورية وإرساء دعائم التنمية للمجتمعات المحلية الحاضنة للأنشطة والصناعات التعدينية، واستهل وفد رفيع المستوى يمثل اللجنة الفنية لوزارة المعادن برئاسة جيولوجي مستشار أحمد هارون التوم، المدير التنفيذي لوزارة المعادن برفقة ممثلين من الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وشرطة تأمين التعدين وأمن اقتصاديات المعادن، استهل زيارته الحالية إلى ولاية جنوب كردفان بعقد اجتماع تفاكري مع مدير ومنسوبي مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية بمقرها بمدينة كادقلي، حيث رحب بهم مدير مكتب الشركة بولاية جنوب كردفان المهندس ورشة ناصر ورشة الذي قدم تنويراً عن الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية لتعزيز عملية النشاط التعديني واستعادته بمناطق الإنتاج بالولاية، منوهاً إلى التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع المحلي بمناطق التعدين ساهمت في عودة بعض الشركات للعمل في ظل وجـود مخزون وافـر ومجدي اقتصادياً من المخلفات، وأشار مدير مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية جنوب كردفان إلى أن زيارة اللجنة الفنية لوزارة المعادن ستساهم في دفع جهودهم في مجال تجاوز تحديات التعدين بالولاية في محاور البيئة والسلامة والمسؤولية المجتمعية والتحديات الأمنية، مؤكداً أن الوفد سيعقد سلسلة من الاجتماعات مع الشركات العاملة بالولاية ومجلس المسؤولية المجتمعية ومجلس تنسيق التعدين بالولاية، وجدد ورشة حرص الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة على ضمان التزام الشركات بمعايير وضوابط السلامة والبيئة فيما يلي المواد المستخدمة وانسياب نصيب المجتمعات من أموال المسؤولية المجتمعية لصالح التنمية والخدمات ومشروعات البنى التحتية بمناطق التعدين.
وفي السياق أكد جيولوجي مستشار أحمد هارون التوم المدير التنفيذي لوزارة المعادن رئيس وفد اللجنة الفنية أن الزيارة تهدف إلى بحث السبل الكفيلة بالاستغلال الأمثل للموارد المعدنية بولاية جنوب كردفان، وصولاً إلى تعدين آمن يحافظ على صحة الإنسان والبيئة ويحقق التنمية المحلية بمناطق التعدين عبر مشروعات المسؤولية المجتمعية للشركات العاملة في مجال استخلاص الذهب من مخلفات التعدين الأهلي ومربعات الامتياز، وأكد هارون أن أهمية ولاية جنوب كردفان في الخارطة الاستثمارية لقطاع المعادن يتطلب الاهتمام من قبل الدولة للاستفادة من إمكانيات وقدرات الولاية في رفد خزين البلاد والدفع قدماً بمسيرة الاقتصاد.

 

 

كشف عن مساعي الحكومة للاستقرار السياسي،، وزير المعادن يحتفي بتصدر الذهب لصادرات البلاد

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

دعا وزير المعادن محمد بشير أبونمًو، العاملين في قطاع المعادن لمضاعفة الجهود وتحقيق المزيد من الإنجازات التي شهدها العام السابق 2022م، وأشار أبونمُّو في تدوينة له على صفحته على منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إلى استمرار معدن الذهب في تصدر قائمة صادرات السودان غير البترولية للعام 2022م حسب التقرير السنوي لبنك السودان المركزي أمس الأربعاء والذي أوضح مساهمة معدن الذهب بنسبة 46,3 % من جملة صادرات السودان الخارجية.
وتعهد وزير المعادن بتزليل كافة الصعاب التي تواجه الاستثمار ونهضة البلاد وتطورها، كاشفاً عن مساعي الحكومة لحدوث استقرار سياسي مما يفتح الباب واسعاً أمام الحركة الاقتصادية وجلب الاستثمارات الأجنبية في الفترة المقبلة، وعزا وزير المعادن محافظة الذهب على المركز الأول في صادرات البلاد للتنسيق المُحكم بين شركاء القطاع وأذرع الوزارة المختلفة وفي مقدمتها الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة على حد قوله، وأثنى ابونمًو على العمل الدؤوب طوال العام المُنصرم والذي ساهم بشكل كبيرفي دعم موازنة البلاد برغم التحديات الكبرى في عدم الاستقرار السياسي الذي عاشته البلاد خلال الفترة الماضية، بيد أنه قال إن العاملين في قطاع المعادن تغلبوا على هذه الصعاب وحققوا إنتاجية غير مسبوقة في تأريخ قطاع المعادن في السودان.
 
 
 
 

الموارد المعدنية تعلن تنفيذ مشروعات خدمية بمبلغ 2 مليار جنيه في العام 2022م

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

 

تعهد قيادات بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، خلال حديثهم في برنامج الاحتفال بحصاد العام 2022م وتكريم الشركات المتميزة، مساء أمس الأربعاء، بمضاعفة الجهود والعمل المستمر لتطوير قطاع المعادن بالسودان، مقدمين التهنئة للشركات التي تم تكريمها لالتزامها بالخطط المجازة من قبل الموارد المعدنية في جوانب الإنتاج والبيئة والسلامة والمسؤولية المجتمعية،
 
 
وقال مدير شركة معادن السودان دكتور محمد عبد الرحيم خليل، خلال تقديمه كلمة الشركة، ممثلاً للمدير العام، إن قطاع المعادن بالسودان قادر على مضاعفة الإنتاجية التي تحققت في العام الماضي، ووجه بضرورة الالتزام بالقوانين واللوائح التي تنظم العملية التعدينية، مشدداً على أهمية الاهتمام بالبيئة والسلامة المهنية للتأكد من ممارسة نشاط تعديني آمن يحقق الرضا للحكومة والمجتمعات المحلية،
 
 
 
 
وفي السياق حذر مدير الإدارة العامة للبيئة والسلامة، بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، دكتور حامد إبراهيم محمد بتوقيع أقصى العقوبات على الشركات التي تخالف الاشتراطات البيئية وتهاونها في الالتزام وتطبيق هذه الاشتراطات، معلناً عن أساليب وأجهزة حديثة يتم استخدامها في عمليات الرقابة على قطاع التعدين بالبلاد، وطمأن إبراهيم في الوقت ذاته المجتمعات المحلية بعدم التخوف من نشاط شركات التعدين، موكداً التزامها التام بالاشتراطات البيئية، مشيراً إلى أن الشركات تعمل في أنظمة معالجة مغلقة بدرجات تحكم عالية، ونوه إلى أن تكريم شركات المتميزة والملتزمة بمعايير البيئة والسلامة في العام الماضي 2022م، سيكون حافزاً للمزيد من الالتزام والتطوير.
إلى ذلك استعرض مدير إدارة التخطيط والجودة وتقانة المعلومات، دكتور نزار عبده مكاوي، تقرير أداء الشركات المستثمرة في قطاع المعادن للعام 2022م، معدداً التطورات التي طرأت، والإنجازات التي حققتها الشركة السودانية للموارد المعدنية في العام المنصرم، مشيراً إلى تنفيذ عدد 97 مشروعاً للمسؤولية المجتمعية للشركات العاملة في قطاع التعدين، بجانب دفع مبلغ 2 مليار جنيه قيمة مشروعات المسؤولية المجتمعية الخاصة بشركة الموارد المعدنية،
 
 
 
وكشف دكتور نزار عن تنفيد عدد 93 مامورية أدارية وفنية للشركة بغرض الإشراف والرقابة والتحصيل ولتطوير نشاط التعدين بالبلاد.
وأوضح أن الشركات التي تم تكريمها "أكثر من 50 شركة" تشمل شركات قطاع الامتياز المنتجك، وقطاع مخلفات التعدين، والتعدين الصغير، بجانب الشركات في مرحلة الاستكشاف، حيث تم تكريم الشركات بمنحها دروع مختلفة وكروت لتسهيل الإجراءات "vip" .
وفيما يختص بتطوير قطاع التعدين التقليدي، كشف مكاوي عن عدد من المشروعات قيد التنفيذ، منها الإحصاء التعديني الشامل وبطاقة المُعدن، ومراجعة تداخلات المعدنيين التقليديين مع مربعات ورخص الشركات، ترفيع المُعدنيين التقليديين لتعدين صغير، وتجميع المعدنيين في جمعيات واتحادات إنتاجية، بجانب إبرام العقد الثلاثي لمعالجة حجر المُعدنيين التقليديين، وتجارب الفصل الفيزيائي للحد من استخدام الزئبق وتفعيل الرقابة الإلكترونية على أسواق التعدين.
 
 
من جهته فقد امتدح مدير الإدارة العامة للرقابة والإشراف على شركات الإنتاج مهندس علاء الدين محمد علي، الجهود التي بذلتها الشركات في العام 2022م والتي بدورها حققت أعلى إنتاجية في تاريخ المعادن بالسودان من إنتاج قطاع شركات مخلفات التعدين، كاشفاً عن تسهيل الإجراءات ومعينات العمل من قبل وزارة المعادن للشركات الأمر الذي أحدث استقراراً في بيئة العمل للشركات، بجانب الدعم الفني الذي قدمته الموارد المعدنية للشركات في مواقع الإنتاج، بجانب تنفيذ سياسات وزارتي المالية والمعادن الرامية لزيادة الإنتاج وتهيئة بيئة العمل للدفع بنشاط التعدين إلى الامام .
 
 
 
 

الذهب يحافظ على المركز الأول في صادرات السودان، وأردول يتعهد بمضاعفة الجهود للحفاظ على الصدارة

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

أعرب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، مبارك عبد الرحمن أردول عن فخره واعتزازه باستمرار تصدر الذهب لائحة صادرات السودان الخارجية، وأعلن بنك السودان المركزي في تقريره السنوي اليوم، تصدر الذهب أعلى صادرات البلاد غير البترولية بنسبة 46,3 % من جملة صادرات السودان الخارجية بقيمة نقدية تساوي 2,02 مليار دولار من جملة 4,357 مليار دولار هي إجمالي صادرات البلاد للعام الماضي 2022م، وعزا أردول استمرار اعتلاء الذهب قائمة الصادرات الخارجية إلى تطور الأداء وتنسيق الجهود والمواقف بين شركاء قطاع المعادن في السودان، متعهداً بالمضي قدماً في تجويد الآداء وبذل المزيد من الجهود في قطاع المعادن بالسودان للمحافظة على المركز الأول الذي تصدره معدن الذهب على صادرات البلاد الأخرى وفقاً لتقرير البنك المركزي، وقدم أردول التهنئة لجميع العاملين في قطاع المعادن في السودان ومؤسساتهم في المركز والولايات.

 

 

 

 

 

الموارد المعدنية تسلم المحليات المنتجة للذهب 28 مليار جنيه من مبلغ المسؤولية المجتمعية للعام السابق

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

أوضح دكتور نزار عبده مكاوي، مدير الإدارة العامة للتخطيط والجودة وتقانة المعلومات، بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، رئيس اللجنة العليا لاحتفال الشركة بحصاد الموارد المعدنية للعام 2022م وتكريم الشركات المتميزة، إن التكريم للشركات جاء تقديراً لمساهمتهم في الناتج القومي للبلاد، وكشف خلال استضافته في برنامج صباح الخير بالإذاعة السودانية من «ام درمان» أن التكريم شمل الشركات التي أنتجت أكثر من 500 كيلوجرام خلال العام السابق بدروع ذهبية، والتي أنتجت أكثر من 300 كيلوجرام بدروع فضية، بينما تم تكريم التي أنتجت أكثر من 200 كيلوجرام بدروع برونزية، بالإضافة لتقديم الدروع الشفافة للشركات التي دخلت مرحلة الإنتاج حديثاً، وأضاف مكاوي أن التكريم شمل الشركات المتميزة في مجال البيئة والسلامة لأول مرة حيث تم تكريم 5 شركات لهذا العام لتطبيقها كافة المعايير والاشتراطات المحددة من قبل الإدارة العامة للبيئة والسلامة بالموارد المعدنية.
وقطع دكتور نزار بأن إنتاج 18،6 طن من معدن الذهب كان أبرز إنجازات العام السابق بتحقيق أعلى إنتاجية لقطاع المعادن في السودان، وقال إن العام السابق شهد أفضل التجارب في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث تسلمت المحليات المنتجة للذهب مبلغ 28 مليار " ترليون " جنيه ، وفقاً لقرار السيد وزير المالية رقم 90، الأمر الذي أسهم في تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية في المحليات حسب حاجتها وبالطريقة التي تراها مناسبة، بإشراف الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة.