الموارد المعدنية تسلم المحليات المنتجة للذهب 28 مليار جنيه من مبلغ المسؤولية المجتمعية للعام السابق

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

أوضح دكتور نزار عبده مكاوي، مدير الإدارة العامة للتخطيط والجودة وتقانة المعلومات، بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، رئيس اللجنة العليا لاحتفال الشركة بحصاد الموارد المعدنية للعام 2022م وتكريم الشركات المتميزة، إن التكريم للشركات جاء تقديراً لمساهمتهم في الناتج القومي للبلاد، وكشف خلال استضافته في برنامج صباح الخير بالإذاعة السودانية من «ام درمان» أن التكريم شمل الشركات التي أنتجت أكثر من 500 كيلوجرام خلال العام السابق بدروع ذهبية، والتي أنتجت أكثر من 300 كيلوجرام بدروع فضية، بينما تم تكريم التي أنتجت أكثر من 200 كيلوجرام بدروع برونزية، بالإضافة لتقديم الدروع الشفافة للشركات التي دخلت مرحلة الإنتاج حديثاً، وأضاف مكاوي أن التكريم شمل الشركات المتميزة في مجال البيئة والسلامة لأول مرة حيث تم تكريم 5 شركات لهذا العام لتطبيقها كافة المعايير والاشتراطات المحددة من قبل الإدارة العامة للبيئة والسلامة بالموارد المعدنية.
وقطع دكتور نزار بأن إنتاج 18،6 طن من معدن الذهب كان أبرز إنجازات العام السابق بتحقيق أعلى إنتاجية لقطاع المعادن في السودان، وقال إن العام السابق شهد أفضل التجارب في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث تسلمت المحليات المنتجة للذهب مبلغ 28 مليار " ترليون " جنيه ، وفقاً لقرار السيد وزير المالية رقم 90، الأمر الذي أسهم في تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية في المحليات حسب حاجتها وبالطريقة التي تراها مناسبة، بإشراف الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة.

 

 

 

الموارد المعدنية تحتفل بحصاد العام ٢٠٢٢م، ووزير المالية يشيد بجهود قطاع المعادن في دعم الاقتصاد القومي

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، دكتور جبريل إبراهيم محمد مساهمة معدن الذهب بنسبة كبيرة في موازنة الدولة، وقال خلال مخاطبته الاحتفال الذي نظمته الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بحصاد العام 2022م وتكريم الشركات المتميزة مساء الأربعاء، قال إن معدن الذهب وصل مراحل متقدمة في صادرات البلاد، داعياً شركات التعدين للتوسع في إنتاج المعادن الأخرى بجانب الذهب.
وامتدح وزير المالية جهود الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، ووزارة المعادن في زيادة إنتاجية الذهب للعام 2022م، وهنأ الشركات التي تجاوز إنتاجها للربط المحدد في الخطة السنوية، موجهاً في الوقت ذاته بمضاعفة الجهود لدعم الاقتصاد القومي.
 
وفي السياق أعلن وزير المعادن محمد بشير أبونمّو، عن تحديث القوانين واللوائح ومراجعة الأنصبة وعقودات التعدين في العام المنصرم للمزيد من إحكام الرقابة والمحافظة على البيئة والصحة المجتمعية، وكشف وزير المعادن عن جملة من المشروعات التي تم إعدادها ضمن خطة العام الحالي في المعادن المختلفة، مشيراً إلى توقيع عدد من الأتفاقيات مع الشركات والمستثمرين للعمل في مجال الذهب بالبلاد، بالإضافة إلى تطوير عدد من المعدنيين التقليديين وتحويلهم إلى تعدين منظم، ونوه أبو نمُّو إلى إجازة وزارته وقود التعدين لعدد من الشركات، داعياً إلى تقديم المزيد من الجهود لمضاعفة الإنتاج، وامتدح وزير المعادن الجهود التي بذلتها الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة في قطاع التعدين، وقال إن الشركة تعمل بكوادر فنية تتميز «بالهمة في العمل وتحقيق الإنجاز» وأضاف « الشركة تدار بسواعد من الشباب بقيادة مبارك أردول وقد أظهروا جديتهم في العمل ونحن ندعمهم » ،مشدداً على ضرورة الاستقرار في الهيكل الوظيفي للشركة وتحقيف الرضا الوظيفي للعاملين، مع إتاحة فرص التدريب الداخلي والخارجي، ونبه إلى أن الشركة تلعب دوراً مهماً في مجالات الرقابة والتحصيل والمحافظة على البيئة والسلامة.
 
 
 
إلى ذلك أكد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول استمرار الشركة في بذل المزيد من الجهود في تطوير قطاع التعدين بالبلاد، وقال إننا نسعى لأن تكون الشركة الرافد الرئيسي للاقتصاد القومي القومي بصناعة تعدينية آمنة ومتطورة مشيراً إلى مساهمة الذهب بأكثر من 47٪ من جملة صادرات البلاد، فضلاً عن مساهمة الشركة بإيجاد فرص عمل للشباب بتوظيف عدد 63 موظف جديد في العام 2022، وتمديد أكثر من 700 عقد عمل للموظفين في مختلف ولايات السودان، بالإضافة إلى تدريب أكثر من 400 موظف داخل وخارج البلاد، وأثنى أردول على جهود الشركات التي تم تكريمها لمساهمتها في زيادة الإنتاح، والالتزام بالإشتراطات البيئية، والشركات التي حققت تقدماً في مجال الاستكشاف، وأرجع أردول النجاحات التي تحققت في العام 2022م إلى التنسيق المحكم بين كافة أذرع الوزارة وشركاء العملية التعدينية من شرطة التعدين وأمن واقتصاديات المعادن وحكومات الولايات، والمجتمعات المستضيفة للأنشطة والصناعات التعدينية.
 
 


 
 
 
 
 
 
 

انطلاق عمليات التدقيق الخارجي، تمهيداً لنيل الموارد المعدنية شهادة الآيزو العالمية

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

 

أعلنت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة التزامها بالعمل المستمر للتطوير والتحسين وتطبيق معايير الجـودة والكفاءة، بما يبلور الرؤية المتكاملة للدولة بتحقيق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة ترفد خزينة البلاد وتدعم مسيرة الاقتصاد، وشهدت مباني شركة الموارد المعدنية بأبراج المعادن بالخرطوم اليوم، انطلاق عمليات التدقيق الخارجي بناءاً على مواصفة نظام الجودة ( آيزو 9001- 2015م) بواسطة شركة رويال سيرت، والتزم مساعد المدير العام لشركة الموارد المعدنية للشؤون الفنية جيلوجي مستشار عثمان سليمان حماد خلال الاجتماع المشترك مع شركة رويال سيرت، بتوفير كافة المعينات لتمضي شركة الموارد المعدنية قدماً على طريق معالجة القصور لتطوير التجربة، مبيناً أن الموارد المعدنية بدأت الإجراءات الخاصة بالتدقيق الداخلي منذ فترة ليست بالقصيرة وتسعى لتقديم نموذج يتسق مع النظام العالمي للجودة.
وفي السياق أعرب ممثل شركة رويال سيرت، المهندس رامي إبراهيم عباس عن سعادته بعقد شراكة مع شركة الموارد المعدنية باعتبارها واحدة من كبريات الشركات الداعمة لمسيرة الاقتصاد الوطني لتعزيز رحلة النجاح بتطبيق نظام الجودة العالمي، مبيناً أن عمليات التدقيق الخارجي تقوم على التأكد من مدى استيفاء ومطابقة الشركة لمتطلبات المواصفة العالمية لنظام الجودة بشكل حقيقي وليس حبراً على ورق، مؤكداً أن القصد من التدقيق هو التحسين والتطور ومعالجة القصور، وأن نظام التدقيق يعتمد على أخذ عينات تكون ممثلِّة ومطابقتها بمعايير النظام العالمي، ولفت المهندس رامي إلى أن رحلة الجودة تبدأ بنيل شهادة الآيزو، باعتبار أن الآيزو يركز على التطوير الدائم والمستمر.
وكان دكتور نزار مكاوي مدير الإدارة العامة للتخطيط والجودة وتقانة المعلومات بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، قد أمّن على أهمية التدقيق الخارجي باعتباره فرصة لتقييم الشركة ومعرفة مدى مطابقتها للآيزو، وشدد دكتور مكاوي على أهمية حصول شركة الموارد المعدنية على شهادة الجودة العالمية ( آيزو 9001- 2015م) لتكون في مصاف الشركات العالمية تعزيزاً لنجاحاتها وتطويراً لتجربتها الرائدة في قطاع المعادن في السودان.
 
 
 
 

الموارد المعدنية تعلن عودة نشاط التعدين في منجم الحجيرات بجنوب كردفان

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

أعلنت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة عن عودة نشاط التعدين بمنجم الحجيرات غربي مدينة كادقلي، وكشف مشرف الأسواق بمكتب شركة الموارد المعدنية بولاية جنوب كردفان سعيد محمد سعيد عن تنسيق وتفاهمات تمت مع المجتمع المحلي وشركة MBGI خلال زيارتهم لسوق الحجيرات مؤخراً أدت إلى عودة نشاط التعدين، مبشراً بدخول شركة MBGI مرحلة الإنتاج في مارس المقبل، وشدد سعيد على ضرورة الالتزام بمعايير البيئة والسلامة لتجنب المخاطر التي تصاحب الصناعات التعدينية، وقال إن عودة نشاط التعدين بسوق الحجيرات ستسهم بشكل إيجابي في توفير الخدمات وتنمية المنطقة من أموال المسؤولية المجتمعية لقطاع التعدين، وامتدح الجهود التي بذلتها حكومة ولاية جنوب كردفان والأجهزة الأمنية والشرطية والمجتمع المحلي لعودة العمل بمنجم الحجيرات غرب كادقلي.

 

 

الموارد المعدنية تدشن آليات زراعية لدعم مشتل أرقين بالولاية الشمالية

كتب بواسطة: SMRC MEDIA

 

دشنت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، الأربعاء، آليات زراعية لدعم مشروع تطوير مشتل أرقين بالولاية الشمالية والذي كان قد تبرع به المدير العام، مبارك عبد الرحمن أردول إبان زيارته لتفقد المعابر بالولاية الشمالية العام المنصرم.
وأعلن مدير إدارة المسؤولية المجتمعية بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، محمد طاهر عمر، رعاية المشروع بالشراكة مع جمعية أرقين التعاونية، واصفاً المشروع بالهدف الاستراتيجي لشركة الموارد المعدنية، مشيراً إلى أن منطقة أرقين من المناطق المهمة وتمثل بوابة السودان من الناحية الشمالية، كاشفاً عن عدد من المشروعات في مجالات الصحة والتعليم والكهرباء قيد التنفيذ لهذا العام في المناطق المستضيفة لنشاط التعدين بالولاية الشمالية، بالإضافة إلى رعاية مشروع مياه حلفا، ونبه إلى أن المشروعات الخدمية حق من حقوق المجتمعات على الدولة.
وفي السياق جدد اللواء مستشار عباس الكردي، مدير عام وحدة النقل البري والمعابر المكلف، التزامهم بالعمل على تنمية وتطوير منطقة أرقين وتأمين الحدود السيادية للولاية الشمالية، مثمناً جهود الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة في المشروعات الخدمية بالولاية الشمالية، مشيراً إلى أن الموارد المعدنية هي أول من التزمت بسداد ما تكفلت به في مشروع مياه حلفا عقب زيارة المدير العام، مبارك أردول.
إلى ذلك قال الأمين العام لجمعية أرقين التعاونية إبراهيم حسن صادق، إن الآليات التي تم تسلمها مساء اليوم ستسهم كثيراً في تطوير مشتل أرقين وتعود بالنفع على المواطنين بالمنطقة، مبيناً أن الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة هي اليد البيضاء التي وجدناها أمامنا لتعمير منطقة أرقين.