انقاذ 85 معدنا إنهارت بهم بئر باحدي مناجم الذهب بالشمالية

كتب بواسطة: Super User

وادي حلفا: سودان برس


نجحت الإدارة العامة للدفاع المدني عبر إدارة الدفاع المدني الولاية الشمالية في إنقاذ حياة عدد 85 شخصا يعملون بالتعدين بعد أن إنهارت بهم بئر احد مناجم التنقيب عن الذهب بالولاية الشمالية وإنقاذهم جمعيا منها وهم علي قيد الحياة.

وقال العميد شرطة قرشي حسين عبد القادر مدير دائرة الطوارئ والكوارث القومية بالإدارة العامة للدفاع المدني في تصريح (للمكتب الصحفي للشرطة) تلقت إدارة الدفاع المدني بالولاية الشمالية بلاغا عبر غرفة المعلومات المركزية يفيد بإنهيار بئر باحد المناجم بمنطقة الخط الاخضر بمحلية وادي حلفا وعلي ضوء ذلك تمت الإستجابة السريعة للبلاغ.

وتم تحريك وحدة الإنقاذ البري بالولاية الشمالية لمكان الحادث بكامل ومتحركاتها وآلياتها اللوجستية التي تناسب المهمة، وفي عملية نوعية توضح المهنية العالية والتدريب المتقدم والشجاعة النادرة التي يتحلي بها أفراد الدفاع المدني نجح الفريق في إنقاذ ارواح حياة عدد 85 معدنا كانوا جمعيا بداخل البئر المنهار بالمنجم واستخراجهم منها جميعا وهم علي قيد الحياة.

وبناءاً على ذلك تم تحويلهم الي مستشفي حلفا التعليمي لتلقي العلاج اللازم الإسعافات الأولية وبعد إجراء الكشف الطبي عليهم إتضح أن حالتهم الصحية جيدة ومستقرة تماما.

وأكد جاهزية الدفاع المدني للقيام بدوره كاملا في تحقيق السلامة العامة للمواطن والمحافظة علي الممتلكات الخاصة والعامة موضحا بأن ادارته قد وضعت خطط طموحة لمواجهة فصل الخريف الإستعداد المبكر للكوارث والسيول والفيضانات التي قد تنجم من موسم هطول الأمطار .

لموارد المعدنية تؤكد قدرتها على الحفاظ على النجاحات التي حققتها في العام 2020م

كتب بواسطة: Super User
 
 
أكدت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، قدرتها على الحفاظ على النجاحات التي حققتها في العام 2020م، ووصف مدير الإدارة العامة للتخطيط والجودة والمعلومات دكتور/ حامد إبراهيم محمد في حديثه لإذاعة الدانقا التي خصصت فترة مفتوحة برعاية الشركة السودانية، وصف العام 2020م بالمفصلي والذي حققت فيه الشركة 22,6 ترليون جنيه لصالح ميزانية الدولة في وقت كان فيه الربط المقدر للشركة 8,7 ترليون جنيه، هذا فضلاً عن مساهمة الشركة بأكثر من 16 مليار في معالجة بعض المشكلات المتعلقة بمرتبات العاملين في الدولة وتوفير الوقود والدقيق خلال العام الماضي، واشار دكتور حامد إلى ارتفاع حصيلة إنتاجية الذهب إلى 35,6 طن بزيادة 5 طن عن العام 2019م كأعلى إنتاجية في تاريخ المعادن في السودان، مشدداً على ضرورة أن يبذل العاملون المزيد من الجهد خلال النصف الثاني من العام الحالي 2021م لتحقيق الربط المقدر في ميزانية الدولة والمحدد ب 104 ترليون جنيه، كما طالب بأهمية الارتكاز على رؤية الشركة ورسالتها بإحكام الإشراف والرقابة على قطاع التعدين مع المحافظة على معايير السلامة وتعزيز اشتراطات الصحة المهنية، وأشاد دكتور حامد بالنهج الذي اختطته الإدارة العليا للشركة بقيادة المدير العام مبارك أردول الذي نجح في بث الثقة في نفوس الكوادر الشابة بإعطائهم عصا القيادة في الإدارات العامة والمتخصصة وفي مكاتب الشركة بالولايات الأمر الذي انعكس إيجاباً على لنجاحات التي حققتها الشركة في كافة المجالات.
والسياق إستعرض مدير المسؤولية المجتمعية بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة دكتور/ صديق مساعد الإنجازات التي تحققت في مشروعات المسؤولية المجتمعية المخصصة للولايات في العام 2020م والتي تقدر تقريباً ب 11 ترليون جنيه اشتملت على مشروعات المياه والصحة والتعليم والبنيات التحتية في معظم الولايات المنتجة، مشيراً إلى مشروع المنحة المقدمة من الشركة لعدد 60 من طلاب وطالبات التعليم العالي من أبناء المجتمعات المحلية بولاية البحر الأحمر والتي تعد الأولى من نوعها في السودان وتكتسب اهميتها في أن المنحة تضم 40 من الطالبات أكثريتهم من كليات الطب والعلوم الطبية إلى جانب التخصصات الأخرى، وحول الاستهداف الذي واجهته الشركة عبر بوابة المسؤولية المجتمعية، عزا دكتور صديق مساعد ذلك إلى حداثة فكرة المسؤولية المجتمعية التي قال إنها في طور التأسيس وقابلة للتطوير من خلال الممارسة اليومية، مؤكداً أن الشركة ماضية إلى تحقيق أهدافها وإنجاز رسالتها، وكان مدير مجالس الإدارات بالإدارة العامة للإشراف والرقابة على شركات الامتياز جيلوجي مستشار بهاء الدين نمر تية قد تناول أهمية إدارته الجديدة في دفع خطى التطوير بالشركة من خلال تنسيق الجهود والمواقف مع الشركات المشتغلة في قطاع المعادن في السودان، وكشف نمر عن الترتيبات الاحترازية التي اضطلعت بها الشركة السودانية للموارد المعدنية من أجل محاصرة تهريب الذهب عبر المنافذ الرئيسة مشيراً إلى إنشاء إدارة متخصصة تعنى بتأمين حركة الذهب من مناطق التعدين وحتى وصوله إلى مصفاة السودان للذهب، مثمناً في هذا الصدد المواقف المشرفة التي ظلت تضطلع بها الأجهزة الأمنية المختلقة من شرطة التعدين وأمن اقتصاديات المعادن والقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في الضبطيات التي تمت والجهود المستمرة للحد من ظاهرة التهريب، مناشداً المنتجين بضرورة التعاون مع الأفكار والبرامج التي تطرحها الشركة السودانية للإحاطة بالذهب كاستمارة الذهب وخطط حصر المعدنيين واستخراج البطاقات الإلكترونية بالإضافة إلى مشروع العقد الثلاثي.

لموارد المعدنية تشرع في سداد الرسوم الدراسية لعدد 56من طلاب المجتمعات المحلية بالبحر الأحمر من المرشحين للقبول بالجامعات السودانية

كتب بواسطة: Super User
 
 
جددت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، التأكيد على التزامها الأخلاقي تجاه المجتمعات المحلية عبر مشروعات المسؤولية المجتمعية، جاء ذلك خلال تسليم مكتب الشركة بولاية البحر الأحمر الاستحقاقات المالية الخاصة بالمنح الدراسية لعدد 56 طالب وطالبة من أبناء المجتمعات المنتجة بالولاية الساحلية، وكشف الأستاذ علي الحسن الحسين مدير مكتب الشركة بولاية البحر الأحمر عن سداد رسوم 17 طالب وطالبة بكلية بورتسودان الأهلية في تخصصات الطب والمختبرات، إضافة إلى سداد رسوم 30 طالب وطالبة بعدد من الكليات في مختلف التخصصات بجامعة البحر الأحمر، فيما تم سداد رسوم تسعة من طلاب وطالبات المجتمعات المحلية المرشحين للقبول بكلية شرق السودان للعلوم الطبية والتكنلوجيا، وأوضح علي الحسن أن كل الرسوم الدراسية التي تم سدادها هي من أموال مشروعات المسؤولية المجتمعية بحضور قيادة هذه الكليات ونقل مدير مكتب الشركة بولاية البحر الأحمر امتنان وتقدير الطلاب وأسرهم للشركة وقيادتها العليا ممثلة في مديرها العام الأستاذ مبارك أردول، كما امتدحت مواقف السيد وزير المعادن الأستاذ محمد بشير أبونمّو الذي كان حضوراً في تدشين هذه المشروعات في مايو الماضي.
الجدير بالذكر أن هذه المنح الدراسية تأتي ضمن حزمة مشروعات تنموية لبرنامج المسؤولية المجتمعية لمناطق الإنتاج في ولاية البحر الأحمر كانت قد شملت مركز صحي وخزانات مياه ومركز نسوي بمحلية هيا ومركز صحي بمحلية القنب والأوليب بمنطقة موك ومركز صحي بمحلية تلكوك وخزانات مياه بمحلية جبيت المعادن، سُلمت في الشهر الماضي.

المدير العام للشركة يجدد التأكيد على المضي قدما في تطوير الرقابة والإحاطة الكاملة بالإنتاج وتدريب كوادر وطنية في مجالات التعدين المختلفة

كتب بواسطة: Super User
 
 
جدد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، الأستاذ/ مبارك أردول، تأكيداته بالمضي قدماً على طريق تطوير وتحسين قطاع التعدين والحفاظ على المكاسب التي تحققت خلال العام 2020م والنصف الأول من العام 2021م، وحيّا أردول في رسالة بعثها للعاملين بالشركة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، التضحيات الجسام التي ظل يبذلها العاملون من أجل النهوض بقطاع المعادن في السودان، وقال إن الشركة تنتظرها تحديات كبيرة لدعم مسيرة الاقتصاد وإخراج البلاد من نفق أزمتها الاقتصادية وضائقتها المعيشية الأمر الذي يتطلب بذل جهود مضاعفة تقابل الصبر الذي تحلى به الشعب السوداني في سبيل تحقيق أهداف ومقاصد الثورة والانتقال السلس بما يفي بالطموحات ويحقق التطلعات، وأعلن أردول أن الشركة السودانية سوف لن تتوقف من تدريب وتأهيل كوادر وطنية في شتى مجالات التعدين الفنية والإدارية وغيرها من أجل إعداد كوادر قادرة على الاطلاع بدورها في عملية الرقابة ورعاية الشركات في مراحلها المختلفة فضلا عن تطوير القطاع التقليدي في التعدين، مشدداً على ضرورة إسراع الخطى في النصف الثاني من العام 2021م الجاري لتحقيق المزيد من الإنجازات، وأعرب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية، عن تقديره للتعاون المثمر من قبل شركاء القطاع في الحكومة الانتقالية والشركات وأصحاب المصلحة والمجتمعات المحلية، مترحماً على أرواح المعدِّنيين الذي قضوا خلال الفترة الماضية جراء انزلاق وتهدم الحُفَر والأبار والمناجم بقطاع التعدين التقليدي ومتعهداً في الوقت نفسه بالعمل مع الجهات المختصة لتجاوز كل العقبات وتنفيذ السياسات التي من شأنها أن تحقق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة، خاصة في ظل المتغيرات التي يشهدها السودان بالخروج من لائحة الدول الراعية للإرهاب، ورغبة العديد من كبريات الشركات العالمية للاستثمار في قطاع المعادن في السودان.

ضبط أربع خلاطات تستخدم مادة (الثيوريا) الممنوعة بالولاية الشمالية

كتب بواسطة: Super User
دنقلا 15/7/2021(سونا) أسفرت حملة المداهمة التي نفذتها الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بالولاية الشمالية بالتنسيق مع شرطة تأمين المعادن وآمن اقتصاديات المعادن وتنسيقية لجان المقاومة والمجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعية اليوم لحي الديم بمحلية دنقلا عن ضبط أربع خلاطات تستخدم مادة (الثيوريا) الممنوعة والسامة والضارة بالبيئة وصحة الانسان والحيوان وأكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بالولاية الشمالية المهندس المعتصم اسحاق يوسف في تصريح لسونا مواصلة جهود الشركة لمحاربة إستخدام مادة الثيوريا بمواقع التعدين التقليدي والاحياء السكنية والمزارع وذلك للمحافظة علي البيئة وصحة وسلامة الانسان والحيوان وأشار الي خطورة المادة التي بها نسب عالية من السيانيد والاذئبق وأضاف أن الفترة الماضية شهدت ضبط كميات كبيرة من الخلاطات التي تعمل بمادة الثيوريا بعدد من محليات الولاية الشمالية وتم القيام بكافة الاجراءات القانونية ومحاكمة أصحاب الخلاطات من جانبه ناشد منسق لجان المقاومة بالولاية الشمالية الاستاذ مقبول عبد الرحمن شباب لجان المقاومة بالقري والاحياء بضرورة التعاون مع الشركة السودانية للموارد المعدنية والجهات ذات الصلة ورصد مثل هذه المخالفات والظواهر التي تهدد البيئة والمواطن والحيوان وأشار الي أن خطورة مادة الثيوريا تكمن في انها إنتقلت من مناطق التعدين التقليدي الي داخل الاحياء السكنية والمزارع الي ذلك اشاد الامين العام للمجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعية بالولاية الشمالية المهندس جعفر محمد الزبير بجهود الشركة السودانية للموارد المعدنية وإهتمامها بالمحافظة علي البيئة وجدد تعاون المجلس معها من اجل إنفاذ الكثير من البرامج والانشطة خلال الفترة القادمة بدوره أوضح مدير إدارة البيئة والسلامة بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بالشمالية المهندس عبد الرحيم سيد احمد أن محاربة إستخدام مادة الثيوريا في مناطق التعدين التقليدي والاحياء السكنية والمزارع تجد المباركة والمتابعة اللصيقة من قبل المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة وكذلك باهتمام كبير من قبل مدير الشركة في الولاية الشمالية وذلك في إطار جهود الشركة وحرصها علي المحافظة علي البيئة وصحة المواطنين والمعدنين مشيرا الي مواصلة حملات مكافحة المادة وتكثيف عمليات التوعية والتثقيف لتبصير المجتمع والمعدنين بخطورة إستخدام مادة الثيوريا والتي تحتوي علي كميات من مادة السيانيد ايضا تكمن خطورة الخلاطات التي تعمل بالثيوريا في انها تستخدم مخلفات التعدين الكرتة التي تحتوي علي مادة الزئبق واشاد بجهود وتعاون تنسيقية لجان المقاومة والحرية والتغيير مع مجهودات الشركة لمحاربة إستخدام مادة الثيوريا ومنع إنتشارها بالولاية الشمالية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
+3
 
 
١٠٢١٠٢
٢٦ تعليقًا
٧ مشاركات
 
أعجبني
 
 
 
تعليق
 
 
مشاركة