حملة الارشاد التعديني لاقليم النيل الازرق

كتب بواسطة: Super User

 

دشنت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة  حملة إصحاح بيئي من ضمن البرامج المصاحبة لحملة الإرشاد التعديني بسوق الدمازين بإقليم النيل الأزرق بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للبيئة تحت شعار "لا نملك سوى أرض واحدة.

ولقيت الحملة تفاعلاً كبيراً من قبل المواطنين والتجار بالسوق ومحلية الدمازين، حيث شارك الجميع في حملة النظافة التي صاحبها برنامج ترفيهي توعوي من فرقة تيراب للكوميديا ، وتستمر حملة الإرشاد التعديني التي نظمها الإدارة العامة للبيئة والسلامة بشركة الموارد المعدنية لمدة 10 أيام طاف خلالها مناطق التعدين بإقليم النيل الأزرق.

وأعلن حاكم إقليم النيل الأزرق الفريق أحمد العمدة بادي عن استقرار الأوضاع الأمنية بالإقليم بعد تنفيذ اتفاق سلام جوبا، وقال العمدة في تدشين حملة الإصحاح البيئي بسوق الدمازين والتي تأتي تزامناً مع اليوم العالمي للبيئة، إن النيل الأزرق أصبحت مستقرة أكثر من الخرطوم، داعياً لإفساح المجال لشركات التعدين للاستثمار بالإقليم في ظل الاستقرار الذي يشهده، مؤكداً سعيهم لإحداث استقرار أكثر حتى تُفسح مساحات للشركات وأردف"مافي تاني غابة" وأكد العمدة بادي رغبتهم في تنمية البلد بحيث يكون منتجاً للذهب والمعادن الأخرى، وقطع بأن المعادن الموجودة بإقليم النيل الأزرق تغطي كل أفريقيا لافتاً إلى أن الذهب الذي يوجد في باطنها أكثر من الولاية الشمالية، وتحسر العمدة من تراجع التنمية بالدمازين والروصيرص مقارنة بمدن السودان الأخرى، متعهداً بتسخير الموارد التي تذخر بها المنطقة لبرنامج التنمية، وتابع "ماعاوزين نضع القروش في الجيوب ولابد أن تذهب للتنمية" مشيراً إلى أن وزير المالية بإقليم النيل الأزرق رجل قانون، ومن شأنه ضبط حركة الأموال وتوعد بمحاربة قضايا الفساد بالإقليم، مبيناً أن ذلك دعاهم للقيام بحملة النظافة في السابق.

حيث وجدت الحملة قبول واسع من المواطنين واصحاب المصلحة حيث تشكلت صورة ذاهية مع اليوم العالمي للبيئة  تحت شعار (لانملك سوى ارض واحدة) وتم عمل مخيمات علاجية مجانية وتوزيع ادوية مجانية مصاحبة للحملة بالتنسيق مع وزارة الصحة بالولاية

المجموعة: /